دائرة صحة كربلاء - المقالات - صحة كربلاء تهيئ 98 سيارة إسعاف و31 مفرزة طبية و6 مستشفيات لتأمين خطة طوارئ زيارة الشعبانية

أسم الموقع : دائرة صحة كربلاء

عنوان الصفحة
صحة كربلاء تهيئ 98 سيارة إسعاف و31 مفرزة طبية و6 مستشفيات لتأمين خطة طوارئ زيارة الشعبانية
محتوى الصفحة
أنهت دائرة صحة كربلاء المقدسة استعداداتها لتنفيذ خطة الطوارئ الخاصة بزيارة النصف من شعبان المباركة التي تصادف في الثالث والعشرين من شهر آيار الحالي . وفيما أكدت إن " وزارة الصحة والحكومة المحلية أوعزتا بتذليل الصعوبات والمعوقات التي تعترض القطاع الصحي في الزيارة وتلبية جميع إحتياجات الدائرة بغية تقديم أفضل الخدمات الطبية والصحية للزائرين الوافدين إلى المدينة المقدسة " , لفتت إلى إن " غرفة عمليات الدائرة ستكون مسؤولة عن رسم وتنفيذ الخطة , كما تتولى التنسيق 

مع الجهات ذات العلاقة لغرض تبادل المعلومات وتأمين الحماية لسيارات الإسعاف والشاحنات التي تحمل مساعدات طبية " . وقال مدير عام الدائرة الدكتور صباح نور هادي الموسوي , اليوم الاحد , إن " دائرته انهت استعداداتها لتنفيذ خطة الطوارئ الخاصة بزيارة النصف من شعبان المباركة , كما تم تهيئة ملاكاتها بما يتناسب وحجم هذه المناسبة الكبيرة " , مبيناً انه " سيتم نشر مفارز طبية على امتداد محاور المدينة الثلاثة (بابل , النجف , بغداد) لمسافات لا تقل عن 20 كم عن مركز المدينة إضافة إلى نشرها في مركز المدينة لتقديم أفضل الخدمات الطبية والصحية إلى الزائرين " . وتابع إن " الدائرة أعدت الخطة المناسبة والمبنية على التجارب الناجحة للمناسبات المليونية السابقة وتم تهيئة المستشفيات والمراكز الصحية والمفارز التي سيتم إدارتها من خلال غرفة عمليات الدائرة والتي ستقوم أيضاً بالتنسيق مع وزارة الصحة والحكومة المحلية والأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية والدوائر الصحية في المحافظات المجاورة وقيادة عمليات الفرات الأوسط / الطبابة العسكرية ومديرية الشرطة وغرفة عمليات المحافظة ودوائرها الخدمية والساندة لغرض تبادل المعلومات وتأمين الحماية لسيارات الإسعاف والشاحنات التي تحمل مساعدات طبية " . وكشف الموسوي إن " الخطة تضمنت توزيع (98) سيارة إسعاف مع تهيئة (31) مفرزة طبية و(6) مستشفيات حكومية " , فضلاً عن " تهيئة (25)  فرقة صحية لمراقبة مياه الشرب والأغذية المقدمة للزائرين " . وأردف إن " قسم الصيدلة وبالتنسيق مع الشركة العامة للأدوية قام بتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية خاصة المنقذة للحياة وتوزيعها على المستشفيات والمفارز الطبية والمراكز الصحية " , في حين " يقوم مصرف الدم الرئيسي بحملات التبرع خلال الفترة التي تسبق الزيارة لغرض توفير كميات مناسبة من جميع الأصناف خاصة السالبة منها " وأفصح إنه " سيتم زيادة الغطاء السريري لجميع المستشفيات وذلك بتحديد إدخال المرضى للحالات الطارئة حصراً مع إخلاء (المستشفيات) بنسبة (50 %) إعتباراً من الثاني عشر من شعبان ولغاية إنتهاء الزيارة " . وفي مجال التنسيق والتعاون مع وزارة الصحة والحكومة المحلية أكد المدير العام إن " وزارة الصحة والحكومة المحلية أوعزتا بتذليل الصعوبات والمعوقات التي تعترض القطاع الصحي في الزيارة ووضع كافة الإمكانيات لدعم وإسناد الجهد الطبي والصحي للدائرة " , بينما " تقوم دائرتي الصحة في بابل والنجف بتأمين محوري (بابل – كربلاء) و(النجف – كربلاء) " . ويذكر إن " زيارة النصف من شعبان المباركة (ذكرى مولد الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف) , تعد ثاني اكبر زيارة مليونية تشهدها العتبات المقدسة في كربلاء بعد زيارة أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام) في العشرين من صفر " .

 

الإعلام والعلاقات

تاريخ الأضافة : 2016-05-15
الرجوع الى الصفحة الرئيسية